اليوم الجمعة 28 نوفمبر 2014 - 10:50 صباحًا
أخبار عاجلة
توقيف كلي للدراسة بسبب النشرة الانذارية بمؤسسات الجهة      انزكان : اللجنة الإقليمية لليقظة والتنسيق لمواجهة التقلبات المناخية تجتمع و تعلن عن خلق رقم اخضر لفائدة المواطنين      أكادير: الرامسا تنفي الإشاعات التي تروج بخصوص انقطاع الماء الصالح للشرب لمدة خمسة أيام      إنزكان : جمعية قدماء مستشارين الجماعيين تحتفي بذاكرة المدينة وتسعى إلى ربط الماضي بالحاضر      أزيد من 200طالب بكلية الشريعة يحيون حفلا تأبينيا ويستنكرون حمل جثامين اهاليهم في شاحنة للازبال بكلميم      حالة الطقس ليوم غد 26-11-2014 إن شاء الله      زيارة تضامنية للamdh انزكان ايت ملول لمعتصمي شركة فروميطال      فيديو ..أيت ملول : انطلاق اشغال إزالة سور بكلية الشريعة آيل للسقوط      العثور على جثة شاب ضحايا فيضانات اقليم سيدي افني      ابتدائية بمدينة تزنيت تدين أحد معتقلي افني بسنة سجنا وغرامة 5000درهم     
أخر تحديث : الأربعاء 27 نوفمبر 2013 - 9:07 مساءً

آيت ملول:أين اختفى مشروع اعدادية ” الخليل بن أحمد ” ؟

آيت ملول:أين اختفى مشروع اعدادية ” الخليل بن أحمد ” ؟
قراءة بتاريخ 27 نوفمبر, 2013

لا أحد أصبح يعرف بالضبط مصير الثانوية الاعدادية ” الخليل بن أحمد” والتي كثيرا ماقيل لسكان منطقة تنمل وأكدال وأركانة بآيت ملول بأنه قد تم تخصيص احدى البقع القريبة من مدرسة أكدال قصد اقامة هذه الاعدادية والتي ستغني فلذات أكبادهم من ويلات اجتياز الطريق الوطنية رقم1للاستفاذة من الخدمات التربوية لاعدادية واد سوس التي أضحت أقسامها تعاني من اكتظاظ مهول..

غير أن توالي الوعود من طرف مختلف المسؤولين حول هذا المشروع الذي وصل الى ردهات المحاكم ,وعدم ارفاق ذلك بمباشرة أعمال بناء المشروع أوحتى ادراجها ضمن المشاريع التربوية المزمع انجازها جعل الساكنة تضع أيديها على أفئدتها خصوصا بعد تواترأخبارعن قرب اقامة تجزئة سكنية بعين المكان الشيء الذي دفع هيئات وجمعيات المجتمع المدني بآيت ملول للاجتماع بمقر جمعية الخيمة مساء الثلاثاء  26-11-2013لمناقشة الموضوع وتحديد خطوات الدفاع عن حق الساكنة في الاستفاذة من هذا المشروع التربوي الذي أجمع المتدخلون في ذلك الاجتماع على خطورة الوضع الذي يتطلب تحركا عاجلا حيث تنوعت الآراء حول صورهذا التحرك والتي سيتضمنها البيان الذي ستصدره تنسيقية الجمعيات بالمدينة والذي يظهر (…) أنه سيكون حارا(…)…فهل ستتحرك الجهات المسؤولة لتوضيح ما يمكن توضيحه  حول مصير هذه الاعدادية التي انتظرها الجميع, أم أن سياسة لي عطا الله عطاه ستكون هي الجواب؟

بوطيب الفيلالي لانزكان بريس

826 total views, 2 views today